الاثنين، مارس 18


يشعر معظم المصابين بعدم الارتياح ويبدو ذلك عليهم لبرهة قبل أن تتوقف قلوبهم فعند هذه الحالة اطلب المساعدة فورا فالمساعدة الطبية المتقدمة تكون قبل حدوث التوقف فلا تنتظر حتى يموت المصاب لتطلب المساعدة.
تبدأ خلايا الدماغ عند توقف القلب بالموت في غضون 3-4 دقائق لذا فضغطات الصدر ضرورية جداً لضخ الدم في أنحاء الجسم والأنفاس الصناعية ضرورية لإدخال الأوكسجين إلى الداخل وندعو هذه العملية بالإنعاش القلبي الرئوي.
في معظم حالات توقف القلب يدخل القلب حالة من النبض الفوضوي تسمى " الرجفان البطيني " وتكون الفرصة الأكبر لإعادة تشغيل القلب باستخدام "مزيل الرجفان البطيني" وتتدهور فرصة بقاء المريض حياً بنسبة تصل إلى 10 في المائة عن كل دقيقة تأخير في توصيل الصدمة الكهربائية المزيلة للرجفان ولهذا السبب تم تصميم أجهزة إزالة رجفان آلية خارجية ليستخدمها المسعفون في حالات الطوارئ وهي أجهزة آمنة جداً وموثوقة وتتحكم بها أجهزة الحاسب التي تحلل نبضات القلب وتسمح للمنقذين غير المدربين طبياً بتوصيل صدمة إنقاذ الحياة.

خطة عمل الانعاش القلبي الرئوي:

الخطر : Danger

* تأكد من كونك والمصاب وكل الموجودين حولك في أمان

الاستجابة : Response

* قم بهز كتفيه برفق واسأله سؤال بسيط بصوت عالٍ " هل أنت على ما يرام ؟ هل تسمعني؟"
* إذا استجاب لك المصاب فأبقه ساكناً واكتشف المشكلة واحصل على المساعدة إن أمكن
* إذا لم يكن ثمّة استجابة فاصرخ فورا طلباً للمساعدة ولكن إياك وأن تترك المريض

مجاري التنفس : Airway

* افتح بحذر المجاري التنفسية عبر إمالة الرأس و رفع الذقن
* ضع يدك على الجبهة وأمل الرأس برفق نحو الخلف
* ارفع الذقن بوضع رؤوس أصابعك تحت قمة ذقن المصاب لتفتح المجاري التنفسية

التنفس : Breathing

افحص سلامة التنفس- مع الحفاظ على المجاري التنفسية مفتوحة – و لا تستغرق أكثر من
10 ثوان لإتمام الفحص:
* راقب حركات الصدر والبطن
* اقترب من فم المصاب لتسمع أصوات التنفس
* استشعر الهواء على خديك
إذا كان المصاب يتنفس طبيعياً فحوله إلى وضعية إعادة الوعي أو وضعية الافاقة (الوضعية الجانبية) وأكمل فحص المصاب.

تحذير :
في الدقائق القليلة الأولى بعد توقف القلب يكون المصاب بالكاد يتنفس أو يقوم بشهقات صاخبة غير كافية تدعى شهقات الاحتضار فلا تخلط بينها وبين التنفس الطبيعي وإذا احترت فقم بالإنعاش القلبي الرئوي

إذا كان المصاب لا يتنفس طبيعياً:
اطلب من أحدهم الاتصال لطلب سيارة الإسعاف وأحضر مزيل الرجفان إذا كان متاحا وإن كنت بمفردك فاستخدم هاتفك المحمول ولا تترك المصاب إلا إذا كانت هذه الطريقة الوحيدة للحصول على المساعدة ابدأ بالقيام بضغطات على الصدر ثم ادمج ضغطات الصدر بالتنفس الصناعي كما يلي :

الضغط الصدري (30 ضغطة)

* ضع مؤخرة إحدى يديك(عقب اليد) على مركز صدر المصاب ثم ضع عقب الأخرى فوقها وعشّق أصابعك (شابكها)
* اجعل جسدك عمودياً فوق صدره واجعل ذراعيك مستقيمتين
* اضغط نحو الأسفل بحوالي 4-5 سم على عظم القص (الضغط الصدري) ثم استرح عن الضغط ولكن دون أن تفقد الاتصال بين يديك والصدر وتأكد من أن الضغط لا يطبق على أضلاع المصاب وإياك أن تضغط على أعلى البطن أو على النهاية السفلية للقص
* يجب أن يستغرق كل من الضغط والاستراحة زمناً متساوياً
* قم بثلاثين ضغطة صدر بمعدل 100-120 بالدقيقة
* ادمج الآن ضغطات الصدر بالتنفس الصناعي

التنفس الصناعي (النفخ مرتين)

* افتح مجاري التنفس مرة أخرى بإمالة الرأس وحمل الذقن
* أمسك القسم اللين من أنف المصاب لتغلقه واترك فم المصاب يفتح ولكن مع المحافظة على مسك الذقن
* خذ نفَسَاً طبيعياً وأغلق بشفتيك المنطقة حول فم المصاب وتأكد من أنك قمت بإغلاقها جيداً
* انفخ بثبات في فم المصاب وراقب صدره ليرتفع (نفس صناعي) وخذ ثانية واحدة تقريباً لترفع الصدر
* أزل فمك مع إبقاء المجاري التنفسية مفتوحة خذ نفساً من الهواء النقي وتابع كيف يهبط صدر المصاب عند خروج الهواء
* أعد إغلاق فم المصاب بفمك وأعط نفَساً صناعياً (نفسين إجمالاً ) ويجب ألا يستغرق إعطاء كلي النفسين أكثر من 5 ثوان

* أعد يديك دون تأخير إلى الوضعية الصحيحة على القص وأعط 30 ضغطة على الصدر ثم نفسين صناعيين إضافيين
* استمر بإعادة مراحل ال 30 ضغطة صدر والنفسين الصناعيين
* لا تتوقف عن الإنعاش إلا لترى إن كان المصاب يبدي علامات استعادة الوعي أو بدأ التنفس الطبيعي.
ملاحظة: إذا كان هناك أكثر من مسعف فينبغي أن يتولى كل واحد منهم الإنعاش القلبي الرئوي كل دقيقة أو اثنتين لتجنب التعب مع تقليل الزمن أثناء التبديل إلى أقل ما يمكن ودونما مقاطعة لضغطات الصدر.

إذا كان النفس الإسعافي الصناعي لا يجعل الصدر يرتفع (كما في التنفس الطبيعي) فقبل القيام بالمحاولة التالية يجب:
• فحص فم المصاب وأزل أي عقبة تراها
• التأكد مجدداً من أن إمالة الرأس ورفع الذقن كافيان.
• لا تقم بأكثر من نفسين كل مرة قبل إعادة الضغط على الصدر
استمر بالإنعاش حتى :
* وصول مساعدة مختصة وتوليها الأمر
*أو أن تتعب أنت
*أو أن يبدي المصاب علامات استعادة الوعي (مثل السعال أو فتح العينين او التحدث أو التحرك إرادياً) و بدْء التنفس الطبيعي.

ملاحظة :

عند القيام بالانعاش القلبي الرئوي يجب أن يكون المصاب على سطح مستو ثابت لأداء الضغط على الصدر (وليس على السرير) ومن الطرق لإزالة شخص ما من سرير منخفض هي استخدام غطاء الفراش لزلق المصاب بعناية على الأرض. احصل على المساعدة إن استطعت وكن حريصاً جداً على ألا تجرح نفسك أو المصاب. و لا تحرك المصاب إذا اعتقدت أن القيام بذلك غير آمن على المصاب وأزل الوسائد وحاول القيام بالإنعاش القلبي الرئوي على السرير بدل ذلك.

إنعاش الاطفال و الرضع

كشفت الدراسات الحديثة أن العديد من الأطفال لا يلَقَون إنعاشاً وذلك للرهبة في نفس المسعفين من أن يتسببوا لهم بالأذى ومن المهم الفهم بأن القيام بطريقة إنعاش البالغين على طفل - والذي يكون عديم الاستجابة ولا يتنفس –أفضل كثيراً من عدم القيام بأي شيء على الإطلاق و لتسهيل التعلم والحفظ يمكن للمسعف استعمال سلسلة الإنعاش الخاصة بالبالغين على طفل أو رضيع لا يستجيب ولا يتنفس .

و هذه التعديلات الصغيرة على سلسلة البالغين تجعلها أكثر ملائمة للاستعمال على الأطفال:
* أعط خمسة أنفاس صناعية أولية قبل البدء بضغطات الصدر. ثم أكمل بنسبة 30 ضغطة و نفسين
* إذا كنت بمفردك قم بالإنعاش لمدة دقيقة قبل الذهاب لطلب النجدة
* اضغط الصدر إلى حوالي ثلث عمقه
* للرضيع استعمل إصبعين
* للطفل فوق السنة استعمل يدا واحدة أو اثنتين (إن لزم الأمر) لتحقق عمق الضغطة (الثلث)

الإنعاش بضغطات الصدر فقط

عندما يعاني مصاب بالغ من سكتة قلبية فمن المحتمل أن هناك كمية من الأوكسجين باقية في مجرى الدم فإذا لم تكن قادراً أو مستعداً لإعطاء الأنفاس الصناعية قم بضغط الصدر فقط فالإنعاش هكذا سيدور أي أوكسجين باقٍ في مجرى الدم وهذا أفضل من عدم القيام بالإنعاش القلبي الرئوي على الإطلاق
• عند القيام بضغطات الصدر بمفردها فيجب أن تكون مستمرة بمعدل 100-120 ضغطة بالدقيقة
• توقف فقط للتأكد إذا كان المصاب قد استعاد الوعي وبدأ التنفس طبيعياً وإلا فلا تقطع الإنعاش
• إذا كان هناك أكثر من مسعف فقوموا بالتبديل كل دقيقتين لتجنب التعب مع تقليل الزمن أثناء التبديل إلى أقل ما يمكن.

القيء

من الشائع لمريض توقف عن التنفس أن يتقيّأ مع كونه منهاراً وهذا تصرف سلبي (لا إرادي) في الشخص الغائب عن الوعي لذلك ربما لا تسمع أو ترى ذلك يحدث وربما لن تكتشف ذلك
إلى أن تقوم بالتنفس الصناعي (فبينما يخرج الهواء من المريض فإنه يصدر صوت غرغرة صاخبة)
* إذا تقيأ المريض أدره على شقهّ (جانبه) وأمل الرأس للخلف واترك القيء ليخرج
* نظف وجه المريض ثم أكمل الإنعاش باستخدام الحاجز الواقي للوجه إن أمكن

حفظ الصحة

* امسح الشفتين لتنظيفها
* إذا كان بالإمكان استعمل حاجزاً واقياً كدرع الوجه أو قناع الجيب، هذا مهم خصوصا إذا كان المريض يعاني من الأمراض المعدية الخطيرة مثل (السل والتهاب الكبد أو مرض السارس).
* كملاذ أخير استعمال قطعة بلاستيك مثقوبة ، أو منديل قد تساعد على منع الاتصال المباشر.
* إذا كنت لا تزال في ريبة حول سلامتك أثناء القيام بالتنفس الصناعي قم بالإنعاش عن طريق ضغطات الصدر فقط .
* ارتدِ قفازات واقية إذا كانت متاحة واغسل يديك بعد ذلك .

الجمعة، فبراير 22


يمكن غسل الجزيئات الصغيرة من الرمال و التراب بمياه الصنبور الباردة و تأكد من عدم وصول مياه الغسل إلى العين الأخرى السليمة

- إذا كانت إصابة العين خطيرة :

* أبق المريض ساكناً و ثبت على عينه المصابة ضماداً معقماً برفق ويمكنك أن تثبت الضماد بحذر مستخدماً عصابة إذا تطلب الأمر.
* اطلب من المريض أن يغلق عينه السليمة و ذلك لأن تحريكها سيؤدي إلى تحريك العين المصابة و بإمكانك أن تضمد العين السليمة لتضمن أن المريض لا يحركها إن شعرت بضرورة ذلك كما عليك أن تعمل بجهد على طمأنة المريض.
* خذ المريض إلى المشفى أو اتصل بالإسعاف.

- إذا كانت العين ملوثة بمواد كيميائية :

فالبس قفازات واقية ثم اغسل العين المصابة بكميات كبيرة من المياه النظيفة وتأكد من عدم وصول مياه الغسل إلى العين السليمة. قم بفتح جفن العين المصابة بقوة و حذر و ذلك لغسل العين كاملة و اتصل بالإسعاف لطلب المساعدة.

قد تتمزق الأوعية الضعيفة أو الجافة في الأنف نتيجة ضربة على الأنف أو نتيجة لتنظيفه بالإصبع أو الاستنثار و من الأسباب الأكثر خطورة للرعاف ارتفاع ضغط الدم أو كسر في الجمجمة.
كيفية إسعاف نزيف الانف
* أجلِس المريض و أمِل رأسه نحو الأمام.
* اقرص الجزء الطري من الأنف و حافظ على ضغط ثابت لمدة 10 دقائق.
* اطلب من المريض أن يتنفس من فمه.
* أعط المريض منديلاً ليمسح به الدماء أثناء الضغط على الأنف.
* انصح المريض بعدم التنفس من الأنف لعدة ساعات و اطلب منه أن يتجنب تنظيف أنفه بإصبعه أو أن يستنثر أو أن يشرب مشروبات ساخنة.
* إذا استمر النزف لأكثر من 30 دقيقة أو إذا كان المريض يتناول مواد مضادة للتخثر مثل الوارفارين، خذه إلى المستشفى و أبق المريض منتصباً.
* انصح المريض الذي يعاني من الرعاف بشكل متكرر أن يزور الطبيب.

يجب عدم إزالة الأشياء العالقة في الجرح (عدا الشظايا الصغيرة) لأنه من المحتمل أنها تمنع النزيف و تؤدي إزالتها إلى المزيد من الضرر.
استعمل الضمادات و العصابات المعقمة حول المادة العالقة بحيث يؤدي ذلك إلى الضغط حول الجرح كما يدعم المادة العالقة ثم أرسل المصاب إلى المستشفى ليتم إزالتها.

الشظايا:

إذا كانت الشظية مغروسة بعمق في الجرح أو كانت إزالتها صعبة أو كانت مغروسة في مفصل اتركها في مكانها واتبع نفس التعليمات للمواد العالقة في الجرح أما الشظايا الأخرى يمكن إزالتها كما يلي:
* نظف مكان الجرح بحذر باستخدام مياه دافئة صابونيّة(تحوي على الصابون)
* أمسك الشظية باستعمال ملقط نظيف و بأقرب مسافة ممكنة من الجلد ثم اسحب الشظية برفق و بنفس الزاوية التي دخلت منها.
* اضغط برفق على حواف الجرح لجعله ينزف كمية صغيرة من الدماء ثم اغسل الجرح مرة أخرى ثم جففه و غطه بضمادة.
* اطلب العناية الطبية للتأكد من أن مناعة المريض ضد الكزاز ما تزال فعّالة

المواد العالقة في الأنف أو الأذن أو فتحات أخرى في الجسم:

لا تحاول أن تزيل أي شيء عالق في الأنف أو الأذن أو أي فتحة أخرى في الجسم , خذ المريض إلى المستشفى حيث يقوم الخبراء بإزالة المواد العالقة بأمان.

الأربعاء، فبراير 20


تبدأ أعراض انخفاض حرارة الجسم بالظهور عندما تنخفض درجة حرارة مركز الجسم إلى أقل من 35 درجة مئوية و يشفى المريض المصاب بانخفاض درجة حرارته -انخفاضاً معتدلاً- عادة بشكل تام، أما إذا انخفضت درجة حرارة الجسم دون 26 مئوية يكون خطر الوفاة عالياً ولكن باستطاعة الإنعاش أن ينقذ مصابين انخفضت درجة حرارتهم حتى 10 مئوية لذلك يجب عليك دائماً أن تحاول إنعاشه.
إن السبب الرئيسي لانخفاض درجة حرارة الجسم هو التعرض المفرط للبرودة ولكن الظروف المصاحبة و وضع المريض قد يزيدان في الخطورة فعلى سبيل المثال:
• يكون الوطاء (وهو المركز المتحكم بحرارة الجسم) عند الرضع أو الأطفال الصغار غير ناضج و بالتالي يمكن أن يحدث انخفاض في حرارة الجسم لسبب بسيط كالوجود في غرفة باردة .
• لا تنتج أجسام العجزة كمية كبيرة من الحرارة مقارنة مع غيرهم و لذلك يمكن أن يؤدي تعرضهم لدرجات حرارة منخفضة لفترة طويلة إلى انخفاض درجة حرارة مركز الجسم
• إن ارتداء ثياب رطبة أو الغطس في ماء بارد يسبب انخفاض درجة الحرارة بسرعة أكبر بكثير مقارنة بالهواء الجاف فالمياه تنقل الحرارة بعيدا عن الجسم.
• إن الشخص الذي لا يرتدي ثياباً مناسبة في الجو العاصف يعرض نفسه لتيار مستمر من الهواء البارد و يؤدي هذا إلى تسريع انخفاض درجة حرارة جسمه.

ما العلامات و الأعراض المحتملة عند انخفاض حرارة الجسم؟

* جلد شاحب و ذو ملمس بارد.
* يرتجف المريض في البداية وعندما تزداد البرودة تتصلب العضلات.
* تباطؤ في وظائف الجسم بما فيها القدرة على التفكير و الكلام و كذلك الأمر بالنسبة للنبض و التنفس (يمكن أن ينخفض النبض إلى ما دون 40 نبضة في الدقيقة).
* تصبح استجابة المريض ضعيفة و تتطور الحالة إلى فقدان الوعي ثم الموت.

كيف تسعف مصاب بانخفاض حرارة جسمه؟

* إذا كان المريض غير واعٍ (فاقد الوعي):

- افتح مجاري التنفس و تفقد سلامة التنفس و قم بإنعاش المريض إن كان ذلك ضرورياً و اتصل بالإسعاف.
- قم بوضع المريض بحذر في وضعية إعادة الوعي و احذر من تحريك المريض لأسباب غير ضرورية لأن أصغر صدمة ميكانيكية يمكن أن توقف القلب.
- ضع ملاءة، غطاء أو أي عازل تحت المريض و حوله و قم بعزله عن الأرض الباردة و غطِّ رأسه و راقب التنفس بشكل مستمر.
- إنّ جس النبض صعب ولكن يمكنك أن تفترض بأن القلب ما زال ينبض إذا كان المريض يتنفس بشكل طبيعي.

* إذا كان المريض واعياً:

- انقل المريض إلى أقرب مأوى و أزل أي ثياب رطبة و استبدلها بثياب جافة و دافئة وقم بتغطية الرأس.
- قم بلف أغطية دافئة حول المريض و دفّئ الغرفة حتى درجة 25 مئوية / 77 فهرنهايت إذا كنت داخل منزل.
- إذا كان المريض في العراء يجب أن يتم عزله عن الوسط المحيط و عن الأرض .
- يمكن استعمال حرارة جسمك لتدفئة المريض و قدم للمريض شراباً دافئاً و طعاماً غنياً بالطاقة كالشوكولا.

و اطلب المساعدة الطبية إذا كان المريض كبيراً في السن أو طفلاً أو كان عندك أي مخاوف حول وضعه الصحي .

تحذيرات

* إياك أن تسمح للمريض بشرب الكحول (لأنه يوسع الأوعية الدموية مما يجعل الجسم أبرد).
* إياك أن تضع مصدراً مباشراً للحرارة قرب أو على المريض (حيث أن ذلك يؤدي إلى توجه الدماء إلى الجلد مما يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم و يضيف ذلك عبئاً أكبر على القلب).
* إياك أن تقوم بتدفئة سريعة لرضيع أو مسنّ (مثل وضعهم في حمام دافئ)
* اعلم أن قلب المريض المصاب بانخفاض درجة الحرارة معرض لخطر الرجفان البطيني و الذي يؤدي إلى توقف القلب لذلك عليك أن تتعامل مع مريض انخفاض الحرارة بحذر حيث أن أقل صدمة يمكن أن تؤدي إلى توقف القلب.


حالة تحدث عندما يتعرض أحد أجزاء الجسم (مثل إصبع أو أذن) إلى برودة عالية حيث تتجمد الخلايا في هذا الجزء و تتشكل داخلها بلورات ثلجية مما يؤدي إلى تمزقها و موتها. ويمكن أن تترافق قضمة البرد مع انخفاض حرارة الجسم و التي يجب علاجها أيضاً.
ويجب الاشارة أن الحالات المتقدمة من قضمة البرد يمكن أن تنتهي بفقدان كامل لجزء من الجسم (بالذات أصابع اليد أو القدم).

ما العلامات و الأعراض المحتملة للاصابة التجمد (قضمة الصقيع او البرد)؟

* يشعر المريض بوخز كالإبر في الطرف المصاب ثم تتطور الحالة إلى خدر.
* تغير لون الجلد إلى الأبيض ثم إلى أزرق باهت ثم إلى أسود.
* يصبح مكان الإصابة عند العلاج ساخناً و أحمراً ومؤلماً بشدة كما تظهر فقاعات على الجلد.
* تيبس و تصلب الجلد.

ما الاسعاف اللازم في حالة الاصابة بالتجمد (قضمة الصقيع او البرد)؟

* قم بإزالة ما يرتديه المريض كالساعة أو الخاتم أو غيرها بحذر.
* إذا كان المريض موجودا في العراء حاول أن تمنع الحالة من التفاقم و اجعل المريض يحضن الجزء المصاب تحت عضده أو قم بحضن الطرف المصاب بيديك , لا تقم بفرك مكان الإصابة لأن ذلك سيؤدي إلى المزيد من الأذية و لا تقم بتدفئة الإصابة إذا كان خطر التجمد مرة أخرى قائما حيث أن عليك أن تدخله إلى مأوى أو منزل قبل أن تعالجه.
* قم بتغطيس مكان الإصابة في ماء دافئ و ليس ساخن (اختبر حرارة المياه بتغميس مرفقك فيها - كما تفعل عند تجهيز حمام دافئ لطفل رضيع - ولا تستعمل يديك الباردتين لتختبر حرارة المياه) و يمكن لمصاب بالغ أن يأخذ حبتين من الباراسيتامول ليساعد في تخفيف الألم الشديد.
* خذ المريض إلى المستشفى بأسرع ما يمكن.

حالات خاصة

- قدم الخنادق:

تحدث هذه الحالة نتيجة التعرض المطول للرطوبة و البرودة و لا تتجمد الخلايا لذا يكون الشفاء سهلا. الأعراض و العلاج شبيهة بقضمة البرد.

- الشَّرَث (تشقق جلد اليد بسبب البرد):

 وهي الإصابة الأكثر انتشاراً و تحدث بسبب التعرض للبرودة الجافة و هنا لا تتجمد الخلايا ولكن تحصل حكة و يتورم الجلد و يصبح لونه أزرقاً محمراً ويمكن أن تتشكل فيه فقاعات مع الزمن و يعالج كما تعالج قضمة البرد.

تحذيرات

* إياك أن تفرك الجزء المصاب.
* إياك أن تستعمل مصدراً حرارياً مباشراً أو جافاً لتدفئة الإصابة.
* إياك أن تقوم بتدفئة الإصابة إذا كان خطر التجمد مرة أخرى قائماً.

الانهاك الحراري هو استجابة الجسم لفقدان كمية كبيرة من السوائل و الأملاح بسبب التعرق المفرط و إن السبب الأكثر شيوعاً هو العمل أو التمرين في ظروف حارة (كالمشي لمسافات طويلة في يوم شديد الحرأو الاشتغال داخل مكان به فرن الحي).
يحصل الإنهاك الحراري عندما ترتفع درجة حرارة مركز الجسم إلى أكثر من 38 مئوية و إذا لم يتم العلاج فيمكن أن تتطور الحالة بسرعة إلى ضربة حر (ضربة الشمس).

ما العلامات و الأعراض المحتملة للاصابة بالانهاك الحراري؟

* ارتباك و دوار.
* جلد شاحب متعرّق.
* غثيان و فقدان شهية و إقياء.
* نبض و تنفس سريعان و ضعيفان.
* تشنجات في اليدين والقدمين و البطن.
* يمكن أن يقول المريض أنه يشعر بالبرد ولكن ملمسه يكون ساخناً.

ما هو الاسعاف اللازم في حالة الاصابة بالانهاك الحراري؟

* خذ المريض إلى مكان بارد و أزل الثياب الفائضة عنه و اجعله يستلقي على الأرض.
* أعط المريض الكثير من المياه عبر دفعات لتعويض النقص و تعتبر السوائل متعادلة التوتر(مثل السيروم) أفضلها حيث أنها تعوض الأملاح المفقودة.
* احصل على المساعدة الطبية حتى لو لاحظت أن المريض يتعافى بسرعة.
* إذا تدهورت درجة الوعي عند المريض ضعه في وضعية إعادة الوعي (وضعية الإفاقة) و اتصل بالإسعاف و راقب مجاري التنفس و سلامة التنفس.
* عالج ضربة الحر (ضربة الشمس) إذا تطورت الحالة.