الأربعاء، فبراير 6

أولويات الإسعاف و التقييم أو المسح الأولي لحالة المصاب


إن بقاء جميع الأشخاص على قيد الحياة يرتبط بحاجتهم إلى نسبة ثابتة من الأكسجين فإذا ما فقد الأوكسجين لأي سبب فإن خلايا الدماغ تبدأ بالموت في غضون 3-4 دقائق .
لذلك تكون أولوية الإسعاف أولا لإدخال الأكسجين إلى تيار الدم ثم التأكد من أن الدمَ يُوزّع إلى كامل الجسم ومنْع انخفاض كميته.
إن المسح الأولي طريقة منهجية سريعة لإيجاد ومعالجة أية حالة تهدد الحياة حسب ترتيب الأولويات. فعند إيجاد حالة مهددة للحياة ينبغي معالجتها فوراً ثم الانتقال إلى الخطوة التالية في المسح .
نفذ المسح الأولي على كل مصاب تقوم بإسعافه حتى يكتمل ولا تلتفت لأي حالة سطحية أخرى لا تهدد حياة المصاب.

قاعدة "DR ABC" لتذكر ترتيب المسح الأولي :

الخطر : Danger

* تأكد من كونك والمصاب وكل الموجودين حولك في أمان

الاستجابة : Response

* تفحص المصاب بسرعة لمعرفة ما إذا كان واعياً (غير فاقد الوعي (وذلك بهز كتفيه برفق أو بالنقر عليهما واسأله بصوت عالٍ " هل أنت على ما يرام ؟ "
* إن المصابين فاقدي الوعي لهم الأولوية ويحتاجون إلى العلاج بسرعة

مجاري التنفس : Airway

* حدد وعالج كل مشاكل مجاري التنفس مثل الانسداد (الغص بالطعام أو الشراب (أو الاختناق
* إذا كان المصاب فاقداً وعيه فأمل رأسه لتفتح المجاري التنفسية وعندما تصبح المجاري التنفسية مفتوحة وخالية من العقبات انتقل إلى فحص التنفس

التنفس : Breathing

* حدد وعالج كل المشاكل التنفسية المهددة للحياة مثل الربو وإن كان المصاب فاقداً وعيه ولا يتنفس طبيعياً فقم بالإنعاش القلبي الرئوي. فإذا قمت بالإنعاش القلبي الرئوي يستبعد أن تنتقل إلى الخطوة التالية في المسح الأولي وعند معالجة أو إبطال المشاكل التنفسية المهددة للحياة انتقل إلى الدورة الدموية

الدورة الدموية : Circulation

* حدد وعالج كل مشكلة دورانية مهددة للحياة مثل النزيف الحاد أو النوبة القلبية
* عند إزالة أو علاج مشاكل الدورة الدموية المهددة للحياة يكون قد اكتمل المسح الأولي ويصبح بإمكانك القيام بالمسح الثانوي للبحث عن حالات أخرى ككسور العظام او الالتواء او حروق بسيطة ... الخ

تعدد الإصابات

استخدم قاعدة "DR ABC" في المسح الأولي لتحديد من يحتاج المساعدة أولاً وبحكم التجربة والخبرة يكون المريض الأكثر سكوناً بحاجة للإسعاف أولاً بينما الذي يحاول جذب انتباهك ويصرخ كثيراً يكون الأقل خطورة.
شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق